معدل التضخم في الولايات المتحدة يسجل أعلى مستوى له في 40 عامًا

ارتفعت أسعار السلع الإستهلاكية  بنسبة 6.8% في الاثني عشر شهرًا المنتهية في نوفمبر/تشرين الثاني، وفقًا للبيانات التي نشرتها، الجمعة، وزارة العمل الأميركية، حيث ارتفعت بشكل طفيف فقط بعد الارتفاع الهائل في الأشهر الأخيرة ولكنها لا تزال تمثل أعلى قراءة في حوالي 40 عامًا.

  • ارتفعت الأسعار في مجملها بنسبة 0.8% عن أكتوبر/تشرين الأول، وهي أعلى من نسبة 0.7% التي توقعها الاقتصاديون، ولكن بانخفاض عن زيادة الشهر السابق البالغة 0.9%.
  • رغم الانخفاض الشهري، قفزت الأسعار بنسبة 6.8% أخرى الشهر الماضي على أساس سنوي، وهي أكبر زيادة سنوية منذ يونيو/حزيران 1982.
  • أفادت الحكومة أن الزيادة الإجمالية جاءت نتيجة المكاسب الواسعة في معظم السلع والخدمات الاستهلاكية، مشيرة إلى ارتفاع أسعار البنزين والسكن والطعام والسيارات باعتبارها من أكبر القطاعات المساهمة.
  • يأتي أعلى رقم سجله  التضخم طوال عقود بعد يوم واحد من سعي الخبير الاقتصادي بالبيت الأبيض، براين ديسي، إلى تهدئة المخاوف بشأن ارتفاع الأسعار، حيث أخبر المراسلين، الخميس، أن أسعار الغاز الطبيعي، التي ارتفعت 0.6% الشهر الماضي، قد تراجعت بنسبة 25% عن متوسطها في نوفمبر/ تشرين الثاني، وهو “انخفاض هائل” من شأنه أن يحسن توقعات التضخم “بشكل مُجدٍ” هذا الشتاء.
  • فيما ارتفع مؤشر الأسعار الأساسية، الذي لا يشمل أسعار الطاقة والغذاء المتقلبة، 0.5% خلال الشهر الماضي، بانخفاض من 0.6% في الشهر السابق.   نقلا عن فوربس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى