بتروجيت يرفض السماح للاعلام والصحفيين لتغطية مباراتهم أمام الترسانه

كتب عاطف عبد العزيز

في الوقت الذي تقدر فيه الدولة وكافة القيادات السياسية والعالم الإعلام المسموع والمقروء نجد من يعيق أداء الرساله الأعلامية بفرض رسوم علي الكاميرات التي تقوم بتغطية الأحداث ومنها الرياضية وهو ما تجسد في مطالب مسؤلي نادي بتروجيت بتحديد عدد حضور مباراتهم أمام الترسانه بعد قليل في ملعبهم بتروسبورت ومطالبة مسؤلي الترسانة ب 10 الاف جنيه مقابل دخول كاميرا الفيديو الخاصة بالنادي هذا فضلا عن رفضهم لدخول عدد من صحفيو مجلة الشواكيش التابعة لنادي الترسانه.. الأمر الذي وضع اللواء محمد مصطفي مدير النادي في حيره.. واكتفي بتنفيذ تعليمات النائب طارق سعيد رئيس مجلس إدارة نادى الترسانة بتحديد اسماء أعضاء مجلس الإدارة وبعض رموز جماهير النادي فقط.. الأمر الذي لا يطبقه النادي علي ضيوفه من جماهير وأعضاء الأندية الأخري التي تقوم بإحضار إعداد أضعاف أضعاف الاعداد المحدده

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى