الخارجية التركية تدين “الهجوم” الروسي على أوكرانيا وتصفه بـ”غير المقبول”

صرحت وزارة الخارجية التركية، أن العملية العسكرية الروسية ضد أوكرانيا غير مقبولة، داعية موسكو إلى إنهاء تلك الخطوة “غير العادلة وغير القانونية” التي تهدد الأمن العالمي فورا.
ونقلت رويترز عن الخارجية التركية بيانا قالت فيه: “إلى جانب إلغاء اتفاقيات مينسك، فإن هذا الهجوم يعد انتهاكا خطيرا للقانون الدولي ويشكل تهديدا خطيرا لأمن منطقتنا والعالم”.
وفي وقت سابق، قال سفير أوكرانيا في أنقرة إن كييف طلبت من تركيا إغلاق الممرات المائية في البحر الأسود أمام السفن الروسية وإبداء التضامن مع أوكرانيا.
في سياق متصل، قال البرلماني التركي، إبراهيم أيدين، إن أنقرة لا تنوي تقديم أي دعم عسكري لكييف، وذلك تعليقا على تطورات الأوضاع في أوكرانيا.

وتابع النائب في البرلمان التركي إبراهيم أيدين في تصريحات لـ “سبوتنيك”: “لا أساس قانوني لقيام تركيا بتقديم الدعم العسكري إلى كييف في حربها مع روسيا لأن أوكرانيا ليست عضوا في الناتو”.
وأوضح النائب في الحزب التركي الحاكم “العدالة والتنمية” في تصريح لوكالة سبوتنيك: “لا تنوي تركيا تقديم أي دعم عسكري لأوكرانيا أو تزويدها بالمعدات العسكرية”.
يذكر أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أعلن ،بدء عملية غسكريةخاصة في دونباس، وقال إن المواجهة بين روسيا والقوى القومية في أوكرانيا لا مفر منها.
وتابع بوتين: “مجمل تطورات الأحداث وتحليل المعلومات يظهر أن المواجهة بين روسيا والقوى القومية في أوكرانيا لا مفر منها.. إنها مسألة وقت”
(سبوتنيك)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى